معالم سطيف

انتهاء مسلسل تهيئة القرنونة “زهرة اللوتس” ببلدية سطيف

الأتراك أخلفوا وعدهم بإنجاز التهيئة مجاناً، والعملية كلّفت 600 مليون

أنهت مصالح بلدية سطيف أخيرا مسلسل “القرنونة” بعد توقفه في آخر حلقة مع الشريك التركي الذي أخلف بوعده بتهيئة ساحة “زهرة اللوتس” مقابل مقر البلدية وحديقة التسلية مجاناً ، حيث تدخلت وحدة المساحات الخضراء بعد تجمّد الأشغال طيلة السنة الأخيرة وقبلها 4 سنوات لتكون النتيجة انتهاء أشغال “ساحة مستغانم” بمبلغ 600 مليون سنتيم حسبما أعلنت عنه مصالح البلدية التي قالت أيضا بأن المشروع كان سيكلف نحو 4 ملايير سنتيم.
هذا وجدير بالذكر أن “زهرة اللوتس” باتت من معالم سطيف وتعرف عند الرأي العام السطايفي “قرنونة الولاية”، حيث صنعت جدلا كبيرا حين تم استقدامها أول مرة وتم وضعها أمام مقر الولاية في مفترق الطرق الرئيسي نظرا للمبلغ الذي استهلكته والذي بلغ نحو 4 ملايير سنتيم، قبل اتخاذ قرار بنقلها من هناك نظرا لمرور خط الترامواي على موقعها، وتم اختيار مفترق الطرق الرئيسي بمدخل مدينة سطيف الشرقي جهة العلمة، ثم اختيار موقع الساحة الكبرى المقابلة لمقر بلدية سطيف كموقع نهائي لها، وسبق أن تطرقنا لمحاولة أطراف استغلال فرصة أشغال تهيئة الحديقة التي ظلت مجمدة طيلة سنوات لوضع غلاف مالي للمشروع والبزنسة به، قبل أن تتبخر أحلامها بدايةً مع تعهد الأتراك الذين أنجزوا مشروع الترامواي بالتهيئة المناسبة للمعلم مجاناً لكنهم أخلفوا بوعدهم بعد طول انتظار ، ونهايةً بإسناد الأشغال إلى مصالح المساحات الخضراء.

تعليقات الفايسبوك

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Solve : *
16 − 7 =


زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق