إعلام وميديابيزنس

الحرب الباردة تشتعل بين التجار وإدارة مركز ماليزيا التجاري بسطيف

دخل تجار مركز ماليزيا التجاري الواقع بحي البيرقاي بمدينة سطيف في حرب باردة مع صاحب المركز بسبب مخلفات كورونا التي جعلت خسائر التجار مضاعفة في الوقت الذي أدارت إدارة المركز ظهرها لنحو 500 تاجر ينشطون بالمركز الذي عوّض سوق لندريولي وبات يملك سمعة كبيرة بالنظر لأسعاره المغرية.
التجار نظموا أنفسهم وقاموا بحركة احتجاجية كبيرة دفعت مُلاك وأصحاب القرار بالمركز إلى الرضوخ للحوار بقصد إيجاد مخرج لقضية تعويض الأشهر الثلاثة التي كان فيها المركز مغلقاً، خاصة وأن ممثلي التجار أكدوا لموقع setif24 بأنهم قاموا بتسديد أجرة عاملين كاملين وبمبالغ وصلت 5 ملايين سنتيم شهرياً، ومن حقهم المطالبة بالتعويض خاصة وأن إدارة المركز لم تقم بتوفير ظروف النظافة والتعقيم واستغلت كل المساحات المتوفرة حتى الفراغات بين المحلات و الأعمدة قامت بتأجيرها، ومن غير المعقول عدم مراعاتها لظروف غالبية التجار الذين بقوا مصممين على مطالبهم مهما كان الثمن.

تعليقات الفايسبوك

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Solve : *
13 + 2 =


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق