إعلام وميديابوليتيك

تبون يتبرأ من الأفلان وينفي أي علاقة تنظيمية مع أي حزب

بوتفليقة لا زال الرئيس الشرفي لجبهة التحرير الوطني

وجّه رئيس الجمهورية “عبد المجيد تبون” صفعة لحزب الأفلان الذي يريد ركوب الموجة مجددا بعد تجديد منصب الأمين العام رغم أن الرئيس السابق “عبد العزيز بوتفليقة” هو الرئيس الشرفي للجبهة، حيث أكد الوزير المستشار للإتصال الناطق الرسمي لرئاسة الجمهورية السيد بلعيد محند أوسعيد اليوم الإثنين أن رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون هو رئيس كل الجزائريين و”لا علاقة تنظيمية له بأي حزب سياسي معتمد”.
وقال السيد بلعيد محند أوسعيد في رده على سؤال لوكالة الأنباء الجزائرية حول علاقة رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون بحزب جبهة التحرير الوطني، “إن رئيس الجمهورية هو رئيس كل الجزائريين، وتبعا لذلك لا علاقة تنظيمية له بأي حزب سياسي معتمد”. وأوضح ” أن رئيس الجمهورية جمّد عضويته في اللجنة المركزية لحزب جبهة التحرير الوطني، ولم يترشح، كما هو معلوم، باسم هذا الحزب للإنتخابات الرئاسية لـ 12 ديسمبر 2019″.
كما أكد الناطق الرسمي لرئاسة الجمهورية أن الوزير الأول السيد عبد العزيز جراد “سبق له أن استقال من حزب جبهة التحرير الوطني قبل أن يعين في منصب الوزير الأول بعدة سنوات”.

تعليقات الفايسبوك

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Solve : *
26 ⁄ 13 =


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق