أخبار سطيفصحة وجمال

ازدياد عدد الإصابات بعيادة الأم والطفل بالعلمة بشكل مخيف

5 حالات جديدة لعاملين بالعيادة منها طبيبة والرقم يرتفع إلى 15 إصابة

كشفت الاختبارات على موظفي دار الأم والطفل عن إصابات جديدة اليوم بلغت 5 حالات منها طبيبة تضاف لعشرة حالات ظهرت منذ أسبوع، وهو ما يعكس حالة التسيّب التي تعرفها العيادة التي تماطلت في تسريح بعض الممرضات رغم ظهور الأعراض عليهم، ومن بينهم ممرضة حامل في شهرها الثامن تم إعفاؤها منذ أيام فقط، في ظل ازدياد حدة التوتر بين الإدارة والعاملين بالعيادة الذين اشتكوا من عدة ممارسات أخلّت بروح العمل التضامني الجماعي، ووصل الأمر إلى التمييز في إجراء الكشف رغم خطورة الوضع، مما يستدعي وقفة جادة لتقييم ما يجري قبل فوات الأوان والكرة في مرمى مدير الصحة الجديد سليم رقام.
وتجدر الاشارة إلى تحويل المركز الطبي البيداغوجي للأطفال المعوقين ذهنيا إلى مركز استقبال للمصابين بفيروس كورونا نظرا لحالة التشبع التي عرفها مستشفى صروب الخثير بالعلمة.

تعليقات الفايسبوك

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Solve : *
20 × 13 =


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق