أخبار الجزائربوليتيك

الأمن يلقي القبض على “بهاء الدين طليبة” بولاية الوادي

عكس ما قيل بشأن فراره إلى تونس ومنها إلى إيطاليا وبريطانيا

تمكنت مصالح الأمن، صبيحة اليوم، من توقيف النائب البرلماني ورجل الأعمال، بهاء الدين طليبة.
وحسب قناة “النهار” التي اوردت الخبر، فإن طليبة تم توقيفه في إحدى مناطق إقليم ولاية الوادي (التي تنحدر أصوله منها) أين كان متخفيا داخل منزل أحد أقاربه، منذ قرار قرار نواب الغرفة السفلى للبرلمان رفع الحصانة عنه، حيث اختفى ورفض المثول أمام العدالة التي أصدرت أمرا بالقبض عليه.
وقالت مصادر “النهار أونلاين” إن طليبة جرى نقله من الوادي مساء اليوم نحو العاصمة، وسط إجراءات أمنية مشددة. وهو ما يعني بأن طليبة لم يغادر على الإطلاق التراب الوطني، حيث قام بالتخفي، وحاول إيهام الجميع بتمكنه من الخروج من الجزائر.
وكانت المصالح الأمنية قد شنت حملة بحث واسعة النطاق، في جميع الممتلكات العقارية والمكاتب التابعة للمؤسسات التي يمتلكها طليبة، إثر اختفائه عن الأنظار، مباشرة بعد رفع الحصانة عنه.
وأشيعت في ذلك الوقت، مزاعم عن فراره نحو تونس عبر الحدود البرية، من خلال مسالك التهريب التي يستعملها المهربون.

تعليقات الفايسبوك

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق