بوليتيك

انفجار المعارضة بانضمام كتلة الأرندي لتحالف رئيس بلدية سطيف

يبدو أن تكتل المعارضة بالمجلس الشعبي البلدي لبلدية سطيف قد انفجر عشية اليوم، حيث أكدت مصادر موثوقة لموقع setif24 بأن كتلة الأرندي قد عقدت صلحا موثقا ومكتوبا مع المير “محمد شريف بورماني” وهو ما رفع من عدد المؤيدين له إلى نحو 28 عضوا ، الأمر الذي يعد إيذانا بدخول عهد جديد لفك الإنسداد الحاصل بالمجلس منذ فترة، وتأتي مبايعة الأرندي للمير بعد يوم واحد من لقاء موسع الوالي مع عدد من أعضاء المجلس الغاضبين، وهو ما يرشح الوضع للانفراج عوض الانفجار الذي كان قاب قوسين أو أدنى خاصة بعد جلسة الاسبوع الفارط التي عرفت تطورات خطيرة بعد المناوشات الحاصلة بسبب عدم التصويت على جدول الأعمال.

ومن المنتظر أن تتم عملية إعادة توزيع المناصب بين الكتل المؤيدة للمير بين حمس والارندي وفجر جديد ونصف من كتلة الأفلان التي ينتمي لها المير وسط حرب غير معلنة على المناصب والمسؤوليات، تزامنا مع انطلاق مشاريع إعادة تعبيد الطرقات بوتيرة متسارعة، بعدما علم الجميع بأن الوالي السابق “ناصر معسكري” ورئيس الدائرة السابق الموضوعين تحت مجهر التحقيقات الأمنية كانا سببا رئيسا في تعطيل المشاريع وتجميد المداولات، في انتظار تطورات أخرى في قادم الأيام.

تعليقات الفايسبوك

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق