بوليتيك

تطورات خطيرة ببلدية سطيف، ومناوشات بين المير والعضو “حسين عوشي”

المير يفشل في عقد الجلسة، والمعارضة تواصل التصعيد

مرة أخرى يفشل المجلس الشعبي البلدي لبلدية سطيف في عقد دورته العادية بسبب الصراع المتزايد بين المير والمعارضة التي رفضت اليوم المصادقة على جدول أعمال الدورة، حيث صوّت 22 عضوا ضد جدول الأعمال ، الأمر الذي أثار حفيظة عمدة البلدية العائد من العطلة، وجعله يطالب بإعادة التصويت باعتبار أن عضوة من المجلس صوّتت بلا وانصرفت، مما جعل الكفة تصبح 22 عضوا صوتوا بلا و 21 عضوا صوتوا بنعم، زيادة على ذلك قام رئيس البلدية بتهديد العضو “حسين عوشي” قائلا له “أنا حسابي معك بعد الجلسة أنت وصديقك” في إشارة إلى العضو “ياسين بوقصة” الإعلامي بإذاعة سطيف وأحد قادة التيار المعارض للمير، قبل أن يشرع في تسيير الجلسة، ليجد معارضة شرسة تطورت سريعا إلى مناوشات، حيث صعد العضو “حسين عوشي” للمنصة لمنع المير من مواصلة الجلسة باعتبار أن الأغلبية رفضوا جدول الأعمال وهو ما يجعل الدورة غير قانونية.
وفي تطور سريع للموقف علم موقع setif24 بأن المير قرر مقاضاة العضو “حسين عوشي” وتقديم شكوى رسمية ضده، في الوقت الذي كان عليه فتح أبواب الحوار مع المعارضة لإيجاد حل للجمود والركود الذي ضرب بقوة عاصمة الولاية، وسط التذمر المتزايد للمواطنين من العجز الفاضح لفريق المير في تسيير ملف التنمية والطرقات والنظافة وغيرها من الأولويات ، ليبقى السؤال: أين دور الوصاية في حلحلة الوضع الذي لم يعد يحتمل بعد شبه الإجماع على فشل المير الحالي “محمد شريف بورماني” التابع للأفلان خلال عامين من عهدته في الوفاء بأي وعد قطعه للمواطنين، مما جعل كامل تشكيلة المجلس تنال السخط وعدم الرضا من غالبية المواطنين، في انتظار ما ستؤول إليه التحقيقات الأمنية في عديد الملفات والشبهات حول وجود فساد معشّش في البلدية. والقضية للمتابعة.

تعليقات الفايسبوك

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق