بوليتيك

“القايد صالح” يشدد اللهجة من تمنراست ويمنع الحافلات من نقل المتظاهرين للعاصمة

صعّد قائد أركان الجيش الشعبي الوطني الفريق ” أحمد قايد صالح” من لهجته وكشف أمورا خطيرة في خطابه اليوم بولاية تمنراست جنوب البلاد وأهم ما جاء في الخطاب ما يلي:
_ القيادة العليا تبنت منذ بداية الازمة خطابا واضحا
_ قررنا مواجهة العصابة وإفشال مخططاتها الدنيئة
_ أدركنا منذ البداية هناك مؤامرة تحاك في الخفاء ضد الجزائر
_ كشفنا حيثيات المؤامرة وخيوطها في الوقت المناسب
_ وضعنا إستراتيجية محكمة نفذناها وفق الدستور
_ تعهدنا مرافقة الشعب وحماية مؤسسات الدولة.
_ تعهدنا بمرافقة الشعب ووفّينا بذلك
_ واجهنا مؤامرة خطيرة كانت تهدف إلى تدمير البلاد
_ الشعب وقف مع الجيش وقفة رجل واحد
_حافظنا على مؤسسات الدولة وسيرها الحسن
_ أطراف تجلب أسبوعيا مواطنين من خارج العاصمة
_ جلب المواطنين يهدف إلى تضخيم الأعداد البشرية في الشارع
_ الغرض من ذلك هو تغليط الرأي العام
_ نفس الأطراف ترفع شعارات مغرضة وغير بريئة
_ أسديت تعليمات للتصدي للأطراف التي تعمل على التشويش
_ سيتم توقيف العربات والحافلات المستعملة لهذا الغرض
_ سيتم حجز العربات وفرض غرامات مالية على أصحابها
_ الشعب يشعر بأن وطنه يتجه نحو مستقبل أفضل
_ كافة الظروف ملائمة لإجراء الرئاسيات
_ أعضاء السلطة المستقلة للانتخابات يشهد لها بالنزاهة
_ لا مبرر للحجج الواهية للتشكيك في نزاهة الانتخابات
_ السلطة لأول مرة تتمتع بكل الصلاحيات
_ الجيش سيرافق السلطة المستقلة للانتخابات
_ لا حجج لعرقلة المسار الانتخابية.

تعليقات الفايسبوك

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق