أخبار العالم

البروفيسور “عبد العزيز برغوث” يفوز بجائزة التميّز 2019 بماليزيا

مرة أخرى أستاذ جامعي جزائري يشرّف الجزائر في الخارج، حيث أحرز البروفيسور الجزائري “عبد العزيز برغوث” جائزة التميّز لسنة 2019 كصاحب إنجازات متميزة في مجالات العلم والمعرفة والتأثير والمساهمة في خدمة العالم الإسلامي، والأستاذ مفكر وباحث مختص في دراسات العولمة والقضايا المتعلقة بالإنسان المسلم المعاصر، وفي الدراسات الحضارية بالجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا . وقد سلم له الجائزة وزير الصناعة والتجارة الماليزي. فهنيئاً له وللجزائر وللأمة الإسلامية جمعاء بهذا التتويج الذي يكشف مهارات الجزائريين التي تلقى الإشادة والإفادة وحسن الوِفادة في الخارج، بينما التجاهل والتحامل سيد الموقف في بلدنا.
للإشارة البروفيسور برغوث شغل نائب عميد الجامعة العالمية الإسلامية بماليزيا، التي اختارها عن غيرها من دول العالم، ليحط رحاله، ويسخّر كل طاقته وخبرته لأجلها، رغم أنه تلقى خلال العشرين سنة الماضية عروضاً من أكبر الجامعات العربية والغربية، وحتى منظمة اليونسكو والأيسيسكو للإستفادة من خبرته، في حين أن الجزائر لم يسبق لها خلال السنوات المذكورة أن قدّمت له عرضاً رسمياً ليتولى منصباً في البلاد ينفع به العباد.

تعليقات الفايسبوك

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق