بوليتيك

رئيس الدولة يقبل استقالة وزيرة الثقافة مريم مرداسي

قدمت وزيرة الثقافة الجزائرية “مريم مرداسي” اليوم السبت إستقالتها من منصبها لرئيس الدولة “عبد القادر بن صالح” لتكون الضحية الثانية لسولكينغ(من المسؤولين) بعد إقالة مدير لوندا “سامي بن الشيخ” من طرف الوزير الأول “نورالدين بدوي” ، بعد الضحايا الخمسة (من الجماهير التي حضرت الحفل).

وقال بيان لرئاسة الجمهورية، نقلته وسائل إعلام محلية، إن “رئيس الدولة عبد القادر بن صالح قبِل استقالة مرداسي من منصبها كوزيرة للثقافة”.
وتأتي الإقالة التي تمت في شكل استقالة بعد حملة على وسائل التواصل الاجتماعي ومن نواب في البرلمان طالبتها بالاستقالة، على خلفية مقتل 5 أشخاص وجرح العشرات خلال تدافع لحضور حفل للمغني “سولكينغ” بملعب 20 أوت بالجزائر العاصمة سهرة الخميس.

تعليقات الفايسبوك

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق