أخبار الجزائربطاقة حمراء

“حصيلة ثقيلة” لحفل سولكينغ: 5 قتلى وأزيد من 100 جريح

تنظيم "زيرو" ، ولوندا ومرداسي في قفص الإتهام

تحوّل حفل سولكينغ بملعب 20 أوت بالعاصمة سهرة أمس إلى مأساة حقيقية بسبب سوء التنظيم والتدافع بين الحاضرين، والذي أدى إلى عدة وفيات وعشرات الجرحى، واستمر الحفل رغم ذلك إلى منتصف الليل، الأمر الذي خلق ردود فعل مستنكرة لما وقع في انتظار تحميل المسؤولية الجهات المنظمة على رأسها الديوان الوطني لحقوق التأليف (لوندا) وكذا وزارة الثقافة.
_ وفاة 5 أشخاص (شابين و 3 فتيات تتراوح أعمارهم ما بين 13 و 23 سنة) بسبب التدافع في حفل سولكينغ.
_تقديم الإسعافات لـ 86 شخصا وتحويل 32 آخرين إلى المستشفى خلال حفل سولكينغ.

_ تحويل الضحايا نحو مستشفى مصطفى باشا.

_وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي امحمد يتنقل ويأمر بالتحقيق في الحادثة.
_ وكيل الجمهورية بمحكمة سيدي امحمد يكلف الشرطة المختصة اقليميا بالتحقيق واتخاذ الإجراءات.

_ لوندا باعت 30 ألف تذكرة، وبلغ سعر التذاكر في السوق السوداء أزيد من 5000 دج.
_ قدم الوزير الأول، نور الدين بدوي، باسم الحكومة، تعازيه، لعائلات الضحايا.
_ وجاء في بيان الوزارة الأولى، اليوم الجمعة، “إثر الحادث الأليم الذي أدى إلى وفاة 05 مواطنين شباب خلال إحياء حفل بملعب 20 أوت 1955، يتقدم الوزير الأول، باسمه الخاص و باسم الحكومة، بالتعازي الخالصة إلى عائلات الضحايا، راجيا من الله عز و جل أن يلهمهم الصبر و السلوان”.

_ الوزير الأول: سنتخذ الإجراءات اللازمة بناء على نتائج التحقيق في مأساة حفل سولكينغ.
_ في أول رد فعل منه على حادثة وفاة 5 شباب و جرح عشرات آخرين خلال الحفل الذي أحياه ليلة أمس بملعب 20 أوت بالعاصمة، قام مغني الراب “سولكينغ” بتحويل صورته الشخصية على حسابه على موقع “اسنتغرام” والذي يتابعه 4.2 مليون، إلى صورة سوداء حداداً على ضحايا التدافع الذي وقع خلال الحفل.
_ هذا ولم يصدر عن المغني الشهير أي تصريح لحد كتابة هذه الأسطر.

تعليقات الفايسبوك

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق