أخبار سطيفبوليتيك

29 عضواً يهددون “مير سطيف” بالاستقالة أو التصعيد

المير في عطلة ونائبه يغلق قاعة الاجتماعات في وجه المعارضة

عاد المجلس الشعبي البلدي لبلدية سطيف إلى وضعية الإنسداد مُجدداً، وكاد اجتماع اليوم يأخذ تطورات خطيرة بعد لجوء أحد نواب المير المدعو (د،ن) لإغلاق قاعة الاجتماعات لعرقلة خطوة المعارضة، قبل عقده بأحد المكاتب، حيث اختار معارضوا المير “محمد الشريف بورماني” الجلسة غير العادية لتلاوة بيانهم التصعيدي الثاني من توقيع 29 عضوا يمثلون الثلثين، حيث أكد البيان (المرفق بالمقال)  على ضرورة استقالة المير أو شلّ كل المرافق ودفع عمدة بلدية سطيف بالقوة إلى الاستقالة بعدما وصل التنسيق معه نقطة الصفر رغم لُجُوؤه للعبة المقايضة بالمناصب، غير أن تحالف المعارضة ووعيها بالمخاطر المحدقة بعاصمة الولاية في حالة بقاء المير الذي فشل في تسيير وظلّ يترأس المجلس المنتخب لعقلية رئيس الدائرة (منصب كان يشغله سابقا).

تعليقات الفايسبوك

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق