أخبار سطيفبوليتيك

عمدة بلدية سطيف بين سندان المعارضة ومطرقة التحقيقات

يتواجد رئيس بلدية سطيف الحالي ” محمد الشريف بورماني” في وضعية معقدة لا يحسد عليها، حيث تتربص به قوى المعارضة التي باتت في تزايد وتنوي جمع النصاب القانوني لسحب الثقة منه، وبلغت لحد اليوم حوالي 20 عضوا مستعدين للتوقيع على عريضة سحب الثقة، وهذا تزامنا مع التحقيقات الأمنية التي تم فتحها مع المير في عديد التجاوزات، خاصة بعض الترقيات العقارية وكذا جملة من المشاريع التي شابها الفساد. وجدير بالذكر أن هناك تذمر شعبي كبير على بلدية عاصمة الولاية بسبب فشلها الذريع في الوفاء بالوعود التي قطعها المنتخبون بخصوص تنمية المدينة وتطوير الخدمات بها، حيث أن واقع الطرقات المتدهورة على طول الخط وحده كفيل بتبيان مدى فشل وإفلاس المجلس.

تعليقات الفايسبوك

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق