أخبار سطيف

إيداع المدير العام لمستشفى سطيف الحبس المؤقت

بتهمة مخالفة قانون الصفقات وتضخيم الفواتير

أمر قاضي التحقيق لمحكمة سطيف بإيداع المدير العام المستشفى الجامعي سعادة عبد النور السيد “نورالدين بلقاضي” الحبس المؤقت بتهمة مخالفة قانون الصفقات العمومية وتضخيم الفواتير، حيث تعود حيثيات القضية بداية إلى الفيديو الشهير لرئيس مصلحة الإنعاش بالمستشفى البروفيسور مصباح، والتي طالب فيها بفتح تحقيق في التجاوزات الخطيرة لمدير المستشفى الذي عاث فسادا في المؤسسة الاستشفائية دون رقيب، حيث لم تفعل وزارة الصحة شيئا بعدما اكتفت كالعادة بإيفاد لجنة تحقيق لم تقدم ولم تؤخر، قبل أن تعود القضية للواجهة على إثر اقتناء جهاز التصوير عن طريق الرنين المغناطيسي IRM من عند أحد الممونين الذين ينحدرون من مسقط رأسه بولاية وهران دون المرور على الإجراءات القانونية الخاصة بمنح الصفقات، وما زاد الطين بلة اكتشاف مصالح الأمن المكلفة بالتحقيقات تضخيم رهيب في الفواتير، حيث تم احتساب الجهاز بنحو 17 مليار سنتيم في الوقت الذي تصل قيمته في السوق حوالي 10 مليار سنتيم.

ورغم محاولة المدير العام للمستشفى تبرير العملية بالضرورة الملحة وغيرها من الأعذار لمحاولة تسوية الصفقة إلا أن “سيف” التحقيقات و”منجل” العدالة قطفه ورماه بالحبس المؤقت في إنتظار المحاكمة.

يذكر أنه تم الأسبوع الماضي أيضا إيداع مديرة المؤسسة الاستشفائية العمومية بعين ولمان والمقتصد الحبس المؤقت، بتهم تتعلق بقضايا الفساد وتبديد المال العام، إبرام صفقات مشبوهة، التزوير في سجلات رسمية وأموال الخدمات الاجتماعية.

المدير العام لمستشفى سطيف

تعليقات الفايسبوك

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق