أخبار العالمتقنية

صهر أردوغان يطور طائرة “درون” فتاكة

كشف موقع إنترسبت الأميركي أن تركيا دخلت العصر الثاني لصناعة الطائرات المسيرة (الدرون)، وباتت تنافس دولا مثل الولايات المتحدة وبريطانيا كأكبر منتج ومستخدم لهذا النوع من الطائرات الفتاكة.

وذكر الموقع أن الرجل الذي يقف وراء مشروع تصنيع طائرات الدرون في تركيا هو المهندس سلجوق بيرقدار صهر الرئيس رجب طيب أردوغان.

وتركيا لم تعد أحد مطوري أحدث طائرات الدرون الجدد فحسب، بل الدولة الوحيدة التي تستخدمها في أراضيها ضد مواطنيها، في إشارة إلى حزب العمال الكردستاني الذي يقاتل حكومة أنقرة.

وحتى لو قررت دول رئيسية مطورة للطائرات التي تعمل من دون طيار، مثل الولايات المتحدة والصين، الحد من بيع الطائرات المسيرة المسلحة، “فقد خرج المارد من القمقم إذ أصبح بالإمكان استنساخ هذه التقنية الآن”، كما جاء في تقرير موقع إنترسبت.

وفي عام 2005 تمكن بيرقدار من إقناع مجموعة من المسؤولين الأتراك بحضور عرض لطائرة درون صنعها هو محليا. وبيرقدار البالغ من العمر 26 عاما، درس الهندسة الكهربائية في إحدى الجامعات التركية، وحصل على درجة الماجستير من جامعة بنسلفانيا الأميركية قبل أن يعود إلى بلده في 2007 للتفرغ لصناعة طائرته المسيرة.

وباتت طائرة “بيرقدار تي بي 2” المسيرة المسلحة تشكل اليوم العمود الفقري للعمليات الجوية التركية، فهي تحلق على ارتفاع 26 ألف قدم لمدة تصل إلى 24 ساعة، لكنها تعتمد في اتصالاتها على محطات تحكم أرضية.

تعليقات الفايسبوك

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق